من النبات الى المنتج

  1. الملاحظة

    عدد المركّبات (المواد الخام) المتوفرة لباحثي كلارنس

    تقليد الطبيعة: مراقبة الطبيعة لتصبح مصدر إلهام

    اعرفي أكثر >
    "تقليد الطبيعة: الطبيعة (الحياة) والتقليد (النسخ). يكمن إلهام الحياة في مراقبة ما يحدث في الطبيعة والنظر في إمكانيات تطبيق هذه التفاعلات على مستحضرات التجميل." كريستيان كورتان – كلارنس

    ولطالما استند جزء من أعمال باحثي كلارنس على مراقبة الطبيعة لاستحداث مستحضرات ذات أداء مبتكر. ويقوم العديد من مستحضرات كلارنس على تقليد الطبيعة.

    السيروم المزدوج، مثال مذهل عن تقليد الطبيعة

    طوّر باحثو كلارنس السيروم المزدوج من خلال مراقبة الطبيعة والغشاء المائي الدهني للبشرة. إنّ السيروم المزدوج علاج فريد من نوعه، وهو بالتأكيد أكثر المستحضرات اكتمالاً في مجال مستحضرات التجميل لأنّه يجمع في زجاجة واحدة جميع المكوّنات المعروفة لمكافحة تقدّم السن ولتحسين مظهر البشرة، وهي مكونات لا يمكنها عادة أن "تتعايش" مع بعضها البعض.
    يُعتبَر الغشاء المائي الدهني سمة من سمات البشرة الدهنية التي تبدو لامعة بسبب مزيج من الغدد الدهنية (الزيتية) والغدد العرقية. ومن خلال تقليد هذا المزيج من الزيت والماء، تمكّن الباحثون من ابتكار مستحضر يجمع مكوّنات قابلة للذوبان في الماء وأخرى قابلة للذوبان بالزيت. ولكن من المستحيل مزج هذَين النوعَين من المكونات في علم التجميل. فوجد الباحثون حلا يكمن في صنع "قارورتَين" منفصلتَين داخل الزجاجة. وعند الاستخدام، تُخلَط المكوّنات الموجودة في القارورتَين في كفّ اليد قبل وضعها على البشرة. وهذا مثال عن تقليد الطبيعة.

  2. الاستخلاص

    عدد الباحثين الذين يعملون في المختبرات

    أفضل ما تقدّمه النباتات لنتائج مثلى للمستحضر

    اعرفي أكثر >
    تعمل مختبرات كلارنس دوماً على البحث عن المستخلصات النباتية الأكثر فعاليةً مع شبكة من علماء النبات الذين يدرسون استخدام النباتات التقليدية في جميع أنحاء العالم. وتمّ التحقّق من صحة عملهم من خلال تجارب علمية دقيقة ممّا فتح أبواب الابتكار ووضع كلارنس في مقدّمة العاملين في مجال العناية بالبشرة.
    ويتم تحليل كلّ نبات وفحصه بعناية ليقدّم أفضل ما فيه. ثمّ يتمّ اختيار الجزء الأكثر فعاليةً (كالورقة أو الزهرة أو الساق أو الجذر) بناءً على معايير الأداء الصارمة (بما فيها السلامة) ويُستخدَم وفق التركيز الأكثر فعالية.
    • جان-بيار نيكولا

      عالم نبات لدى كلارنس
      يعمل هذا الخبير في علم النبات مع فرق كلارنس للبحث عن مكوّنات جديدة مع احترام التنوّع البيولوجي.

    أفضل الخبراء

    تسعى كلارنس دوماً للحصول على مستخلصات نباتية وبالتالي تجمع ضمن فريق عملها أفضل الخبراء في مجالات الكيمياء والبيولوجيا والصيدلة وطبّ الأمراض الجلدية... تتبادل هذه المجموعة خبرتها وتوحّد جهودها لتحقيق هدف مشترك: ضمان جودة المستحضر النهائي وفعاليته.

    في الاتحاد قوة

    يمكن لنباتٍ أن يعزّز خصائص نبات آخر، وبالتالي يسعى علماء الكيمياء لدى كلارنس باستمرار إلى تطوير مزيج من المكونات النباتية الأكثر فعالية.
    إنّ مستحضرات أرومافيتو رائدة في مجال الجمال الطبيعي، وتعطي أفضل مثال عن فنّ التجريع والمزج: فهي تجمع في تركيبة واحدة الزيوت الأساسية العطرية والمستخلصات النباتية بخصائصها المعالجة التي تم اختيارها لتأثيرها المكمّل والمتآزر بشكل مثالي.

  3. التركيبة

    الحد الأدنى من الوقت الضروري لتطوير تركيبة جديدة

    التركيبة: مزيج من الحدس والإبداع والدراية من حيث التكنولوجيا الحديثة

    اعرفي أكثر >
    عندما تقدّم النباتات أفضل ما فيها، يواجه باحثو كلارنس اختبارا جديدا: استحداث تركيبة تعطي المستحضر خصائصه وقدرته على إراحة البشرة.
    يعطي مطوّرو التركيبات لدى كلارنس أهمّية لكلّ المعايير بما فيها الاستقرار وسهولة الاستخدام والحسّيّة والعطر.

    الدقّة والمثابرة

    يتطلّب تطوير التركيبة الأكثر فعالية عدّة أشهر من العمل والرقابة المنتظمة.
    ونظراً لارتفاع الطلب على المستحضرات ذات الجودة العالية، لا بدّ من إجراء عدّة تحاليل فيزيائية وكيميائية وبكتريولوجية، ويتمّ إجراء هذه التحاليل بطريقة مضبطة. وغالباً ما يتطلّب تطوير تركيبة جديدة 18 شهرا من العمل وأكثر من 100 اختبار وما يقارب 250 عمليّة رقابة للجودة.

    الخبراء المتخصصون

    يعتمد تطوير مستحضر من كلارنس على موهبة وخبرة عدّة فرق من مطوّري التركيبات، ويتخصّص كل فريق بمجال مختلف: الغسول، والكريم اليومي، ومستحضر الوقاية من الشمس، والمكياج.

    العمل وفق التتبّع

    إنّ اختيار المورد أمر ضروري بالنسبة لأيّ مواد خام. يتمّ تقييم كلّ مورد ومراجعته للتحقّق من احترامه للبيئة ولمعاونيه ولميثاق كلارنس. إذ على كلّ مورد تحديد مكان جمع المواد الخام أو حصادها، والأثر المترتّب على المناطق الطبيعية والنقل والتخزين. وتنطبق هذه السياسة على المواد الخام وعلى عملية تعبئة المنتج النهائي وتغليفه.

  4. الاختبارات

    ضروري عند تطوير مستحضر جديد

    فعالية المستحضر واستخدامه الآمن: الأولويات المطلقة

    اعرفي أكثر >
    في قسم القياس البيولوجيّ لدى كلارنس، تكون التدابير لقياس الفعالية صارمة جدّاً ويتمّ إجراء اختبارات التحمّل تحت إشراف طبيب أمراض جلدية دائماً.
    بفضل النظام الصارم والتقنيات المتينة، يتمّ اختبار كل مستحضر قبل وأثناء وبعد الاستخدام. يعطي ما لا يقل عن 100 متطوّع تمّ اختيارهم بعناية رأيهم في كلّ مستحضر جديد. وإذا أظهرت النتائج فعالية مثلى وتحمّل كامل للبشرة، ينتقل المستحضر إلى المرحلة التالية.
    • فعالية مُثبتة

      فيتال لايت

      أجرت كلارنس للمرّة الأولى بحوثا لقياس التغييرات في طريقة نشر البشرة للضوء. وشاركت 150 امرأة تتراوح أعمارهن بين 21 و 77 سنة في هذا الاختبار. وكشفت الدراسة على انخفاض قدرة البشرة على نشر الضوء في بداية الأربعينات. أمّا في عمر الخمسين، فتفقد البشرة ما يقارب 34٪ من نسبة الضوء "الأساسي" أو "الضوء الحيوي".
      وبناءً على هذه النتائج، طوّرت كلارنس مجموعة فيتال لايت التي تساهم مستحضراتها في تعزيز وظائف البشرة وتنشيطها وبالتالي استعادة لمعان البشرة الأصلي.

    طرق الاختبار

    يتطلّب كلّ من عناصر البشرة بروتوكول دراسة معيّنة وتقنيات موثوق فيها تماماً.

    إنّ الحسّيّة المتعدّدة أولويّة

    المظهر واللطافة واللون والعطر وسهولة الانزلاق ومعدّل الامتصاص... تقوم مجموعات من المتطوّعين الذين تمّ تدريبهم لاستخدام المقياس باختبار النسيج وإعادة اختباره إلى أن يصبح مثاليا.

    مراقبة مستحضرات التجميل وضمان سلامتها

    يتيح هذا الإجراء تتبّع آثار المستحضر غير المرغوب فيها بعد طرحه في السوق. ويخول التعاون الوثيق مع قسم علاقات الزبائن لدى كلارنس بمتابعة شكاوى الزبائن وتحليلها (تحديد المستحضر، ووصف الأعراض والحالات...)..

  5. الإنتاج

    هي كمّية المستحضرات المصنوعة في مختبرات كلارنس سنويّاً

    تضمن عملية إنتاج فائقة الدقّة نوعية ممتازة

    اعرفي أكثر >
    يأخذ المستحضر شكله النهائي في قسم الإنتاج قبل تخزينه وشحنه. وبعد وزنه، يوضَع في راقود. وتتطلّب هذه الخطوة الأخيرة دقّة شديدة من حيث احترام "الوصفة" التي طُوِّرت في المختبر، وذلك من حيث ترتيب إدماج كل مكون على حدة، ودرجة الحرارة، وطول عمليّة المزج وسرعتها، ووقت الراحة... ويتمّ التحقّق من كلّ الخطوات وأتمتتها لنتائج لا تشوبها شائبة.
    وأخيراً، تُعتبَر عملية التعبئة والتغليف خطوة هامة يتمّ فيها إيلاء اهتمام خاص لطريقة النقل المختارة ولوزن كلٍّ من المكوّنات وحجمه وقدرته على إعادة التدوير. إذ تلتزم كلارنس بالحدّ من انبعاثات الغازات الدفيئة.

    القدرة الإنتاجية

    بفضل رواقيد يمكنها احتواء طنين إلى 5 أطنان وتعمل أحياناً 16 ساعة يومياً، ورواقيد يمكنها احتواء 5 إلى 10 أطنان تُخَصَّص لإنتاج اللوشن، يمكن لوحدة الإنتاج أن تصنّع أكثر من 7000 طن من المنتجات شهرياً. وبعد هذه الخطوة، يُسكَب المنتج في براميل يمكنها احتواء 500 كيلو تُخصَّص لمرحلة التعبئة والتغليف.

    البحث عن مستحضرات آمنة تماماً

    تتضمّن مختبرات كلارنس منذ العام 2008 غرفة نظيفة، حث تتم تعبئة المستحضرات اليوم في بيئة مضبطة تتبع قواعد صحّية صارمة جدّاً، ممّا يحدّ من المخاطر الجرثومية ويعطي إمكانية خفض تركيز المواد الحافظة في المستحضرات.