< العودة إلى النتائج

شجرة كستناء الحصان Aesculus hyppocastanum

الموقع: فرنسا
يعود أصل هذه الشجرة الطويلة إلى البلقان وليس الهند كما قد يوحي اسمها الفرنسي. و قد تم جلبها من القسطنطينية إلى فرنسا سنة 1615. تعود تسمية كستناء الحصان إلى الأتراك الذين اعتادوا على تقديم الكستناء لخيولهم كطعام. قشرة شجرة كستناء الحصان مفيدة جدا في العلاج بالنباتات إذ تتميز بفاعلية كبيرة في علاج اضطرابات الدورة الدموية. منذ فترة طويلة، استخدمت طحينة كستناء الحصان في مجال مستحضرات التجميل لإضفاء إشراقة إضافية على البشرة. كما يستخدم اللب أيضا في صناعة الصابون. يمثل مستخلص كستناء الحصان أحد مكونات مركب مكافحة التلوث الحصري لكلارنس.

المنتجات التي تحتوي على شجرة كستناء الحصان